انت هنا : الرئيسية » ياسر » إصدارات » كتب

كتب

إعلام.كم

إعلام. كم»، أو «إعلامكم»، هو كتاب يتناول بالبحث والتمحيص فكرة الإعلام باعتباره جزءا أساسيا من حياة المواطن في هذا العصر المتحرك والمتداخل، فهو لم يعد إعلام الصفوة باتجاه العامة بل إعلام الجماهير في الاتجاهات كافة، و«إعلامكم» هو تأصيل لفكرة أن هذا الإعلام هو لكم ومنكم – أي الجمهور – وعليه فقضاياه المحورية لم تعد حكرا لفكر فلسفي أو تخطيط سياسي، بل ممارسة حياتيه وضرورة يومية لكل إنسان بصرف النظر عن لونه وجنسه وعرقه.

كما يتناول الكتاب في أحد أبوابه الرئيسية أهم القضايا التي يعيشها واقع الإعلام العربي من قبيل علاقة السلطات التشريعية العربية بالإعلام ومسألة الحرية والخطاب الإعلامي المسيس، إلى جانب أهمية موضوع حقوق الملكية الفكرية في قضايا المحتوى الإعلامي، إضافة إلى علاقة التمويل بالإعلام والحيادية كأحد أركان الإعلام الموثوق، إلى جانب موضوع الشباب ونظرتهم تجاه الإعلام قديمه وجديده. ومن أهم ما تناوله الكتاب الذي يظهر في عبارة «محاولة لكشف اللون الحقيقي للخط الأحمر» التي يتضمنها العنوان، هو مسألة الرقابة وخطورة التمادي في فرض قوانين حكومية تحد من حرية التعبير وتكرس فكرة الحجب، إضافة إلى إشكالية الجرائم الإلكترونية، كل ذلك عبر الاستشهاد بقضايا من واقع ما يعيشه الإعلام العربي من تجارب وتحديات.

يمكن طلب الكتاب عبر الروابط التالية:
Arabic Book Shop
النيل و الفرات

قالوا عن الكتاب

جريدة الشرق الأوسط:
صدر عن «شركة رياض الريس للكتب والنشر» في بيروت كتاب جديد للإعلامي السعودي ياسر الغسلان بعنوان: «إعلام. كم.. محاولة لكشف اللون الحقيقي للخط الأحمر».

«إعلام. كم»، أو «إعلامكم»، هو كتاب يتناول بالبحث والتمحيص فكرة الإعلام باعتباره جزءا أساسيا من حياة المواطن في هذا العصر المتحرك والمتداخل، فهو لم يعد إعلام الصفوة باتجاه العامة بل إعلام الجماهير في الاتجاهات كافة، و«إعلامكم» هو تأصيل لفكرة أن هذا الإعلام هو لكم ومنكم – أي الجمهور – وعليه فقضاياه المحورية لم تعد حكرا لفكر فلسفي أو تخطيط سياسي، بل ممارسة حياتيه وضرورة يومية لكل إنسان بصرف النظر عن لونه وجنسه وعرقه.

كما يتناول الكتاب في أحد أبوابه الرئيسية أهم القضايا التي يعيشها واقع الإعلام العربي من قبيل علاقة السلطات التشريعية العربية بالإعلام ومسألة الحرية والخطاب الإعلامي المسيس، إلى جانب أهمية موضوع حقوق الملكية الفكرية في قضايا المحتوى الإعلامي، إضافة إلى علاقة التمويل بالإعلام والحيادية كأحد أركان الإعلام الموثوق، إلى جانب موضوع الشباب ونظرتهم تجاه الإعلام قديمه وجديده. ومن أهم ما تناوله الكتاب الذي يظهر في عبارة «محاولة لكشف اللون الحقيقي للخط الأحمر» التي يتضمنها العنوان، هو مسألة الرقابة وخطورة التمادي في فرض قوانين حكومية تحد من حرية التعبير وتكرس فكرة الحجب، إضافة إلى إشكالية الجرائم الإلكترونية، كل ذلك عبر الاستشهاد بقضايا من واقع ما يعيشه الإعلام العربي من تجارب وتحديات.

توقيع كتاب إعلام.كمتوقيع الكتاب على هامش منتدى الإعلام العربي

دبي ٢٠١١

جريدة القدس العربي:
صدر عن ‘شركة رياض الريس للكتب والنشر’ ـ بيروت كتاب جديد للاعلامي السعودي ياسر الغسلان بعنوان ‘اعلام. كم ـ محاولة لكشف اللون الحقيقي للخط الأحمر’.
في هذا الكتاب يعرض ياسر الغسلان عبر مقالاته في الصحافة الورقية او الالكترونية التي تدور حول الاعلام المعاصر صناعة ومهنة بعض المحاولات للقفز فوق الخطوط الحمراء في ‘بلاد لا ترى في الصحف ووسائل الاعلام غير أبواق خصصت لخدمة الحكام والحكومات.. ومن بتجرأ ويعبر هذه الخطوط يجد نفسه في المجهول’؟!
فصول الكتاب وقد سماها المؤلف ‘صفحات’، تتناول بداية ‘ربيع الصفحة السعودية’ اضافة الى مقالات حول مستقبل الاعلام الورقي ومنافسة الاعلام الجديد المتمثل بالاعلام الالكتروني. وفي ‘الصفحة’ الثالثة مقالات عن التلفزيون والاذاعة. اما ‘الصفحة’ الرابعة فعن سوق الاعلام والاعلان ‘بين روتانا والاهرام وميردوخ’ الى صفقات الوليد بن طلال ومافيا الاعلان.
وفي الكتاب صفحات عن حرية الاعلام والرقابة الالكترونية وجرائم المعلوماتية وحقوق الانسان.
الصفحة/الفصل الثاني عن الاعلام العربي في العالم الجديد. يليه صفحة ‘لقاءات صحافية مع’ ياسر الغسلان. ثم مقابلات اجراها ياسر الغسلان مع نور الشريف وبسام تويني حول العولمة وصحافة المواطن وما بين الصحف الورقية والصحافة الالكترونية.
الكتاب يقع في 350 صفحة من القطع الوسط.

البيان الإماراتية:
صدر عن «شركة رياض الريس للكتب والنشر»، في بيروت كتاب جديد للإعلامي السعودي ياسر الغسلان بعنوان “إعلام. كم- محاولة لكشف اللون الحقيقي للخط الأحمر”. يتناول الكتاب بالبحث والتمحيص فكرة الإعلام باعتباره جزءاً أساسياً من واقع حياة المواطن في هذا العصر المتحرك والمتداخل، فهو لم يعد إعلام الصفوة باتجاه العامة بل إعلام الجماهير في كافة الاتجاهات، وإعلامكم هو تأصيل لفكرة أن هذا الإعلام هو لكم ومنكم ـــ أي الجمهورــ وعليه فقضاياه المحورية لم تعد حكراً لفكر فلسفي أو تخطيط سياسي ينطلق من برج عاجي أو مكتب رسمي بل ممارسة حياتية وضرورة يومية لكل إنسان بصرف النظر عن لونه وجنسه وعرقه. كما يعرض ياسر الغسلان عبر مقالاته التي نشرت في السنوات الأربع الأخيرة في عدد من الصحف الورقية والإلكترونية عدداً متنوعاً من المواضيع التي تدور حول الإعلام المعاصر صناعةً ومهنةً .

جريدة المستقبل اللبنانية
صدر عن “شركة رياض الريس للكتب والنشر” بيروت كتاب جديد للإعلامي السعودي ياسر الغسلان بعنوان “إعلام. كم – محاولة لكشف اللون الحقيقي للخط الأحمر”.
في هذا الكتاب يعرض ياسر الغسلان عبر مقالاته في الصحافة الورقية أو الإلكترونية التي تدور حول الإعلام المعاصر صناعة ومهنة بعض المحاولات للقفز فوق الخطوط الحمراء في “بلاد لا ترى في الصحف ووسائل الإعلام غير أبواق خصصت لخدمة الحكّام والحكومات.. ومن يتجرأ ويعبر هذه الخطوط يجد نفسه في المجهول”؟!.
فصول الكتاب وقد سمّاها المؤلف “صفحات”، تتناول بداية “ربيع الصحافة السعودية”، إضافة الى مقالات حول مستقبل الإعلامي الورقي ومنافسة الإعلام الجديد المتمثل بالإعلام الإلكتروني. وفي “الصفحة” الثالثة مقالات عن التلفزيون والإذاعة. أما “الصفحة” الرابعة فعن سوق الإعلام والإعلان “بين روتانا والأهرام وميردوخ” الى صفقات الوليد بن طلال ومافيا الإعلان.
وفي الكتاب صفحات عن حرية الإعلام والرقابة الإلكترونية وجرائم المعلوماتية وحقوق الإنسان.
الصفحة/ الفصل الثاني عن الإعلام العربي في العالم الجديد. يليه صفحة لقاءات صحافية مع ياسر الغسلان. ثم مقابلات أجراها ياسر الغسلان مع نور الشريف وبسام تويني حول العولمة وصحافة المواطن وما بين الصحف الورقية والصحافة الإلكترونية.
الكتاب يقع في 350 صفحة من القطع الوسط.

————————–

9786140106956-1 new-وجه الغلاف النهائي

يتألف الكتاب من أحد عشر فصلا و يتناول الأوجه المختلفة لواقع المجتمع السعودي عبر تسليط الضوء على قضاياه التي يتكون من مزيجها ما أصطلح على تسميته بالـ”الخصوصية السعودية” و التي تدور حول النظرة السعودية لقضية الوطن و مفهومه و صراع الأفكار المتناقضة بما فيها التجاذبات حول دور المرأة و مكانة الدين و أوجه التعليم في بناء حياة إجتماعية و دور السياسة في هذا المزيج، إلى جانب هوية الفرد بإعتباره مكونا منفردا في مقابل كينونته كجزء من جماعة، ودور العنصرية الفكرية و القبلية و المذهبية و كيفية التعاطي مع تحدياتها بإعتبارها حالة مستحدثة لممارسة متجذرة في العقل الباطن الجمعي.

الكتاب صادر عن: الدار العربية للعلوم ناشرون
http://www.aspbooks.com

موقع النيل و الفرات:

في جديده “العودة إلى الأمام” يبحث الكاتب والإعلامي السعودي ياسر الغسلان في أسارير الخصوصية السعودية، بطريقة واقعية، تسهم في بلورة رؤية تتمحور حولها الأحداث وتقدم قراءة في جميع الاتجاهات. فبدا وكأنه صاحب مشروع نقدي شامل يدرس شروط صلاحية لكل المعارف التي أنتجها العقل الإسلامي، ونعني بها تفكيك بنيته، وتحليل مسلماته وبداهاته، واستنطاق صياغاته وتعبيراته، بقصد معرفة كيفية اشتغاله، وطريقة إنتاجه للمعنى، وأخيراً التماس حدوده وتناهيه.

يعتمد الكاتب في مقالاته مقاربة معرفية هي أقرب إلى فلتات اللسان الفلسفية فتبدو الكتابة معه بمثابة سيل من التداعيات، التي تؤكد أن المثقف لا يتنفس إلا عبر أعماله يفرغ فيها ما يود قوله: “ليس هناك مجتمع كامل ولسنا حالمين نبحث عن مجتمعات يتحاب فيه الناس وكأنهم بلابل جميلة أو كناري مسالمة تغرد ألحان من السماء مع إشراقة كل صباح، في ذات الوقت نعي بأن المجتمع الصالح والمتماسك والقوي في بنيانه أمر ممكن وقابل للتطبيق على أرض الواقع، فقد أثبتت لنا كتب التاريخ عن أمم لامست الكمال من خلال أنظمتها الإدارية التي تعاملت مع جميع مواطنيها من منطلق المساواة والعدالة والمواطنة.

ويتابع: في مجتمعاتنا العربية وأينما ذهبت ستجد لوناً من ألوان العنصرية والطبقية والتفرقة موجوداً بين ذاك أو ذاك، الغريب أن هذه الظاهرة الاجتماعية المقيتة هي الوحيدة التي يتفق بخصوصها العرب ومعظم المجتمعات الحية الغربية والشرقية على حد سواء، فالعنصرية في عالمنا اليوم توشحت بأطياف التفرقة وأخذت ملامح من وجوه أجملها أقبح من القبح ذاته…” من هنا نكتشف الحمولة الفكرية التي يمتاز بها كاتب السطور والتي تعبر عن وعي جمعي جماعي، تكون فيه الرؤية إلى العالم شمولية لا تختص بمكان محدد وزمن محدد، أو بعالم متخلف وآخر متقدم، بل هو وعي الضرورة، الذي يضع الإنسان على أبواب معركة مصير إنساني لم يشهد مثيلها في أي عصر سابق.

يتألف هذا الكتاب من أحد عشر فصلاً ويتناول الأوجه المختلفة لواقع المجتمع السعودي عبر تسليط الضوء على قضاياه التي يتكون من مزيجها ما اصطُلح على تسميته بالـ “الخصوصية السعودية” والتي تدور حول النظرة السعودية لقضية الوطن ومفهومه وصراع الأفكار المتناقضة بما فيها التجاذبات حول المرأة ومكانة الدين وأوجه التعليم في بناء حياة اجتماعية ودور السياسة في هذا المزيج، إلى جانب هوية الفرد باعتباره مكوناً منفرداً في مقابل كينونته كجزء من جماعة، ودور العنصرية الفكرية والقبلية والمذهبية وكيفية التعاطي مع تحدياتها باعتبارها حالة مستحدثة لممارسة متجذرة في العقل الباطن الجمعي.

يمكن شراء الكتاب عبر موقع النيل و الفترات هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2013 لـ: ياسر الغسلان. من تطوير: Creative Unit

الصعود لأعلى