انت هنا : الرئيسية » الإعلام » الإعلام الإجتماعي » متحدثو “ملتقى الإعلاميين الشباب”: مستخدم وسائل التواصل الاجتماعي “مراسل” والرقابة الذاتية مهمة

متحدثو “ملتقى الإعلاميين الشباب”: مستخدم وسائل التواصل الاجتماعي “مراسل” والرقابة الذاتية مهمة

اختتمت جلسات ملتقى الإعلاميين الشباب العرب الرابع يوم أمس “الأربعاء”، وذلك من خلال ثلاث جلسات متتالية، شارك فيها نخبة من الإعلاميين البحرينيين والعرب.
بدأت جلسات اليوم الثاني من الملتقى بجلسة عنوانها “الإعلام الإجتماعي .. الإنتشار والرقيب”. تحدث فيها الكاتبة وعضو مجلس الشورى البحريني سميرة رجب، ومقدم البرامج بتلفزيون الوطن بركات الوقيان، ومؤسس موقع المفكرة الإعلامية الإعلامي ياسر الغسلان.
وقالت وزيرة الإعلام البحرينية و الكاتبة المعروفة سميرة رجب إن “عالم التواصل الاجتماعي فوق التصور فهو عالم جديد فيه من الاخلاقيات التي لايمكن تصورها ، موضحة بان هناك شيئا حقيقيا يحدث في هذه الوسائل وله دور في هذه المرحله في تسيير هذه الحركات في الوطن العربي وجهات تستفيد من كل هذه الاحداث”.
وأضافت ان “الذي يؤثر في البحرين هذه الايام هو التأجيج الطائفي والسلوك المنحرف سياسيا على وسائل التواصل الاجتماعي لانها غير خاضعة للمحاسبة بدعوى حرية الرأي”. ودعت رجب الى دراسة كيفية الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي والتقليل من سلبياتها ، كما دعت الى عدم نشر الانحراف الفكري والطائفية في هذه الوسائل واستبداله بنشر قيم التسامح والاعتدال.
من جانبه قال مؤسس موقع المفكرة الإعلامية ياسر الغسلان إن هناك تزايد في أعداد المشاركين في مواقع التواصل الإجتماعي ارتفع في السنوات الأخيرة، وذلك دليل على زيادة انتشار المواقع، من بين ذلك ارتفاع أعداد الموجودين في موقع الفيس بوك إلى 800 مليون مستخدم حتى نهاية 2011، بينهم 42 مليون مستخدم عربي. فيما يشكل المستخدمين للأعمار مابين 15 إلى 25 سنة نحو 75% من مستخدمي الفيس بوك. وكذلك الحال بالنسبة لمستخدمي التويتر، إذ بلغت الإحصائيات الأخيرة للموقع، كما قال الغسلان، نحو 200 مليون مستخدم للتويتر، وإن هناك نحو 250 تغريدة “تويتة” يومياً على الموقع.
وأضاف الغسلان إن من يكتبون على وسائل التواصل الاجتماعي هو اقرب للمراسل منه للصحفي الذي يمتلك ادواته، واختتم بقوله ان دراسة حديثة اوصت الحكومات الى الاستغلال الامثل لوسائل الاعلام الجديد لانها ستجني الكثير من الثمار.
وفي رده على أحد المشاركين، الذي قال بأن أكبر عدد متابعين هو لرجال الدين والرياضة، أوضح الغسلان بأن عدد المتابعين لا يعكس بالضرورة عدد المتأثرين بالشخص على موقع التويتر، (..) ربما يكون بعض المتابعين من المتصيدين على الشخصية أو مجرد متابعين غير متأثرين. ووصف الغسلان موقع التويتر بأنه زاد من صراخ الجماهير، وإنه بات يحرك أمراض المجتمع، التي كانت موجودة أساساً، لكنه أظهرها إلى السطح.

هذا و قال مقدم البرامج في تلفزيون الوطن الكويتي بركات الوقيان إن لوسائل الإعلام الاجتماعي أثر واضح وملموس، ودلل بذلك على إن أحد الإعلاميين يوم أمس الأول، حين التقى الإعلاميين بجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، كان يسمع الحديث من جانب ويدون في وسائل الاعلام الاجتماعي من جانب آخر ليطلع القراء والمتابعين على الحدث.
وقال بركات ان وسائل التواصل الاجتماعي باتت تشكل الان الرأي العام وصنع القرار واصبحت منفذا للتعبير عن كل مكنونات الفرد السياسية والاقتصادية وحتى النفسية ، ونوه الى اهمية اعمال الرقيب الذاتي للفرد وتحمل المسؤولية لان ماينشر يجوب فورا اركان الكرة الارضية داعيا الى استخدام هذه الوسائل بالشكل الصحيح وليس للهدم الاجتماعي مؤكدا اهمية التزام الفرد باحترام القيم الدينية والاجتماعية والسياسية في وطنه واحترام وجهات النظر الاخرى لان الحرية تعني الالتزام وهناك معايير لبث الاخبار وهو مايطلق عليه “حارس البوابة”.
وأضاف الوقيان “كانت القنوات الإخبارية تعتمد على سرعة وصول الخبر وتفاصيله، لأن الوسائل المطبوعة محكومة بوقت الطباعة، لكن الآن مع وجود الإعلام الاجتماعي السريع، بات الخبر أسرع وأسرع”.
وأشار الوقيان إلى إنه يعتقد بأن تأثير مواقع التواصل الاجتماعي سيلامس وسائل الاعلام التقليدية مثل التلفزيون، وسيأخذ نصيباً من الإعلانات من القنوات التلفزيونية.

عن الكاتب

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

عدد المقالات : 100

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2013 لـ: ياسر الغسلان. من تطوير: Creative Unit

الصعود لأعلى