انت هنا : الرئيسية » عن المدونة » لماذا المدونة

لماذا المدونة

filan.jpgسألني صديق، لماذا تطلق مدونة إعلامية متخصصة و أنت تدير و تملك في ذات الوقت موقع المفكرة الإعلامية المتخصص بدوره في مجال الإعلام و تخصصاته المختلفة، فقلت له ربما لأن الحنين للتدوين عاد بعد أكثر من عامين من حجب مدونتي الشخصية العامة، و ربما لكون المفكرة الإعلامية أقرب لموقع مهني متخصص
من كونه مدونة شخصية بإمكاني من خلالها أن أنثر في بياضها كل فكرة و تجربة شخصية في هذا المجال الذي فتني و علقني و رسم واقعي و مستقبلي.

المختلف بين الموقعين إضافة لموضوع الهيكلية هو ربما الطرح و كثافته، فعندما كانت مونتي الشخصية العامة تنعم بالحرية كنت من المدونين القلائل الذين كانوا يدونون بشكل يومي و بمواضيع الشأن العام مواكبا في ذلك الأحداث اليومية و المتغيرات التي كانت تحدث في مجتمعنا و بالمحيط الذي يدور حولنا، حتى وصلت لحجم زيارات يومية كنت لم أكن لأحلم بها عندما بدأت بهذه الرحلة التي أعادة إكتشاف كل ما أحمله من فكر و إهتمام و أعاد رسم خريطة علاقاتي بالمحيط و خلقت لي عالم جديدا من الصداقات لم تكن لتكون لولا تلك المساحة التي تزينت بالأرزق و توشحت بالبياض.

لازلت أرى نفسي في بداية الطريق رغم أني أحمل مايزيد عن عشرون عام في مجال العمل الإعلامي و الإستشاري في مجال العمل الذي طالما كان وسيلة التواصل بين الجماهير، تنقلت خلالها موظفا و إستشاريا في مدن مختلفة داخل المملكة و خارجها و تعرفت على زملاء و أساتذة و أيقونات إنسانية في مجال العمل التواصلي و التي جميعها أكسبتني تجربة أعتقد أن من واجبي اليوم أن أنقلها للأجيال القادمة و التي بدورها أصبحت اليوم أقرب لحمل شعلة القيادة و المشاركة و التأثير لتخلق بذلك مستقبل أكثر مهنية و أكثر تمكنا خصوصا مع تعقد و تداخل الوسائل الإعلامية و الإتصالية التي تشهدها الساحة و ستشهدها في القادم من الأيام.

لن أتحدث هنا عن مشاكل البلاد الإجتماعية و السياسية، فذلك سيأتيكم من خلال مقالاتي في جريدة الوطن السعودية، بل سيكون تركيزي هنا في تقديم أفكار و نصائح و إرشادات مبنية على التجربة و الدراسة و البحث في مجالات العلاقات العامة و الإعلام و إدارة الفعاليات إلى جانب مساعدة المؤلفين و الكتاب الشباب في مسعاهم للنشر و كيفية الكتابة المؤثرة في المدونات و المواقع الإلكترونية و مواقع التواصل الإجتماعي، كل ذلك إلى بهدف المساعدة و نقل المعرفة لمن يرغب بها.

لكم مني كل التحية و التقدير و شكرا لتواصلكم و إهتمامكم

عن الكاتب

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

عدد المقالات : 100

تعليقات (2)

  • ahmad alabodi

    مدونة مهمه جداً لنا كشباب , اتمنى لك التوفيق يعطيك الف الف عافيه على مجهوداتك

    رد
    • ياسر الغسلان

      أشكرك أخ آحمد على تواصلك، و بإذن الله تساعد مشاركاتك في تطوير ما يقدم. تحياتي

      رد

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2013 لـ: ياسر الغسلان. من تطوير: Creative Unit

الصعود لأعلى