انت هنا : الرئيسية » التدريب » فن العلاقات و مهارة التعامل مع العامة محاضرتي الإثنين في أبها

فن العلاقات و مهارة التعامل مع العامة محاضرتي الإثنين في أبها

Screen Shot 2013-06-02 at 5.08.36 AM copy 2أسافر اليوم لمدينة أبها في بدعوة من الغرفة التجارية الصناعية فيها لإلقاء محاضرة بعنوان (العلاقات العامة .. فن و مهارة) و التي تأتي جزء من نشاط الغرفة التثقيفي لقطاعات المنطقة في المجالات الحيوية المربطة بعمل المؤسسات الخاصة و الحكومية، و هي المحاضرة التي تعد الأولى
لي بعد إطلاق وكالتي المتخصصة في تقديم الخدمات الإعلامية المتخصصة و التي أطلقت عليها إسم “رسيل“.
المحاضرة و التي ستخصص لموضوع قريب إلى كثيرا نظرا لقناعتي بأن العلاقات العامة في المملكة لازال ينظر لها بإعتبارها مجرد عمل تكتيكي يتعلق أساس بالإستقبال و الجوانب البروتوكولية و توزيع البيانات الصحفية و تنظيم الإجتماعات وهي الأعمال التي لا تشكل ربما أكثر من ١٠٪ من المجهود الحقيقي و الذي نشاهده مطبقا و ممارسا في الأسواق المتقدمة و التي تعتمد على العلاقات العامة بإعتبارها وسيلة التأثير الأهم في الجمهور و القناة التواصلية الأكثر موثوقية التي تملكها المؤسسة و التي من خلالها يمكن لها أن تثبت و ترتقي بذاتها في أجواء من المنافسة و السعي لكسب ولاء العملاء و الجماهير.
زيارتي هذه هي الأولى لأبها، ولا أخفي خجلي من أن تكون كذلك خصوصا و أن المدينة و المنطقة بشكل عام تعد من أجمل مناطق المملكة من حيث الطبيعة و رحابة صدر و كرم أهلها و شهرتها التي تعدت الحدود لتكون هي دون غيرها المصيف الأول في المملكة الذي يزوره أشقائنا من دول الخليج، إلا أنه و كما يقال أن تأتي متأخرا خير من أن لاتأتي أبدا، فللغرفة التجارية الصناعية بأبها كل الشكر على إتاحتهم لي هذه الفرصة لزيارة المنطقة.
المحاضرة ستقام بعد صلاة المغرب يوم غد الإثنين ٤يونيو ٢٠١٣م في مقر الغرفة سأعمل جاهدا على تغطية عدة مواضيع منها ما تم الإتفاق عليه و منها ما أضفته قناعة مني بأهمية الموضوع و ضرورة تسليط الضوء عليه خصوصا و أن تجهيز المحاضرات عادة ما تدخلنا في نفق التعمق في جوانب نكتشف أنها أساسية و مفصلية في فهم المتلقي للرسالة العامة التي نحاول إيصالها.
سأقدم تعريفا عن العلاقات العامة و تحليلا لذلك بهدف تثبيت الفكرة لا بهدف تحفيظ المتلقي، كما سأتحدث عن أهداف العلاقات العامة و الفروق بينها و بين باقي المزيج التسويقي إلى جانب شرح عن أهم الوظائف التي تقوم بها العلاقات العامة و المهام الإستراتيجية و دوافع ضرورة الإهتمام بالعلاقات العامة و مواصفات المشتغل في المجال و أنواع البرامج المطبقة و خطوات تنفيذها، بالإضافة لفن الإتصال و وسائله و الإعلام الجديد في علاقتها بنشاط و مهنة العلاقات العامة، و بعض المبادئ الأساسية التي يجب على كل مشتغل أن يعيها لكي يكون مؤثرا و منجزا و متطورا بشكل دائم.
أتطلع لهذه التجربة التي من المؤكد أنها ستكون ثرية بالنسبة لي خصوصا و أنها كما قلت فرصة للتعرف على المنطقة و أهلها و نشاطاتها المختلفة، كما أنها فرصة ممتاز لي أن أقدم للمتلقين و الذين علمت أن أعدادهم فاق تقديرات الغرفة و خصوصا و أنها محاضرة مدفوعة الثمن و ليست مجانية، إلا أن التجاوب في التسجيل كان أكبر مما تخيلته أنا على أقل تقدير وهو ما يزيد علي الحمل أن أقدم شئ مفيد يضيف للمتلقي و يجعله يخرج بمهارات و معارف جديدة.
هذا و بالله التوفيق

عن الكاتب

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

عدد المقالات : 100

تعليقات (2)

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2013 لـ: ياسر الغسلان. من تطوير: Creative Unit

الصعود لأعلى