انت هنا : الرئيسية » شؤون و قضايا » حضرتُ بالأرقام ،، لنفهم متغيرات الإعلام

حضرتُ بالأرقام ،، لنفهم متغيرات الإعلام

مشاركتي في منتدى الإعلام في الكويتشاركت خلال هذا الإسبوع في الملتقى الإعلامي العربي الذي أقيم في الكويت و الذي شهد حضورا كثيفا من قبل العديد من الشخصيات الإعلامية الرسمية منها و الخاصة، حيث تنوعت مواضيع الملتقى ليشمل العديد من المسائل المتعلقة بالصناعة و بأخلاقياتها و تحدياتها المستقبلية.
و قد قدمت ورقة في الجلسة السادسة التي حملت عنوان ( الصحافة .. في ظل متغيرات الإعلام الشامل ) شارك فيها إلى جانبي كل من وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة في المملكة المغربية مصطفى الخلفي و رئيس مجلس إدارة دار الهلال يحيى غانم و الخبير في شبكات التواصل الإعلامي الدكتور معتز كوكش و مديرة مكتب قناة الجزيرة في أميركا اللاتينية ديمة الخطيب و الكاتب والاعلامي المصري، عمرو خفاجي، غفي حين أدار الجلسة رئيس تحرير صحيفة القبس الكويتية وليد النصف.

و قد تضمنت ورقتي التي حاولت فيها أن أصف بالأرقام فهمي لمصطلح الإعلام الشامل في وقت حاولت أن أقدم قراءة شخصية لتحديات العمل الصحفي في ظل تلك المتغيرات و الآلية التي يجب الأخذ بها لتجاوز تلك التحديات و إعادة الصحافة لسابق عهدها كوسيلة محايدة و موضوعية و قادرة على نقل الحقيقة المجردة.

و قد كتبت جريدة القبس في تغطيتها لكلمتي مايلي:
( قال رئيس تحرير جريدة المفكرة الإعلامية، ياسر الغسلان، إن الصحافة في ظل هذه المتغيرات الحاصلة في مفهوم الصحافة التي مارسناها سابقا قد ماتت، أي تلك الصحافة التي تتحلى بالموضوعية والحيادية والمفاهيم الأخلاقية، فالصحافي الذي لا ينقل وفق رأيه أو رأي الأغلبية يعتبر ضد الشعب.
واضاف: لن اقول إن الإعلام الشامل هو إعلام الشباب او الإعلام السريع أو الإلكتروني، على سبيل المثال أجريت دراسات على الصحافة تقول إن %87 يعتقدون أن مواقع التواصل الاجتماعي لعبت دوراً مهماً في الأحداث السياسية، و%82 يرى ان نوعية الاخبار التي بُثت عبر القنوات الفضائية قد تحسّنت خلال الأحداث، لكن هل هذا التحسن يتوافق مع ما يقوله الناس أم مع ما تتطلبه الحقيقة؟ و%75 يعتقدون أن التلفزيون لعب دورا رئيسيا في التأثير في الرأي العام خلال الأحداث والثورات، و%7 يرون أن الصحافة المكتوبة قد تلعب دورا ملحوظا في الاحداث، و%69 يرون أن منصات التواصل الاجتماعي لها تأثير كبير بهذا الشأن، و%79 يرون ان هامش الحرية في الصحافة سيتسع مستقبلا و%71 يرون ان المجتمع سيزيد اعتماده على الاعلام الاجتماعي في المرحلة المقبلة.
وقال: اننا امام مشكلة هذا الاعلام الذي نراه قد مات، وتجب إعادة إحيائه، هناك تحديات تعيشها الصحافة في زمننا الحالي، فالكل اصبح يعتقد انه صحافي، بينما الحقيقة ضاعت، وكذلك في التحدي الثاني الذي نراه في مهنة الصحافة هو تسابق الأحداث وأهمية السبق، رغم أن هناك محاولات ترى أن التريث يُحدث التغيير.
ولفت الى تحدٍّ آخر يواجه الصحافة، وهو صعوبة الوصول الى المصدر، كما ان ضبابية مفهوم الخط الاحمر، الذي يعني كل نظام في كل دولة، وهو يعتبر تحديا كبيرا، اضافة الى حرية التعبير في مجتمع لا يؤمن اصلا بالاختلاف). إنتهى النقل.

تغطية تلفزيونية للجسلة التي شاركت بها في الملتقى الإعلامي العربي الذي أقيم موخرا في و حديثي عن الخط الأحمر

فضلت أن تكون مشاركتي تعتمد على الإحصاء و الأرقام مع تقديم رؤى تحليلة لما أراه، فذلك هو ما أبتغيه شخصيا من المتحدثين عندما أحضر لهم الندوات و اللقاءات، فمن الملاحظ في معظم الملتقيات العربية أنها تعتمد على الخطابة و التنظير دون أن يكون هناك إستناد رقمي محايد يثبت الرأى و يبنى عليه.
الملتقى كان فرصة ممتازة للإلتقاء بالعديد من الزملاء و الأصدقاء و التعرف في ذات الوقت على آخرين، في وقت كانت الفائدة من ما طرح من مواضيع و مناقشات كبيرة خصوصا و أنها تناولت مواضيع متنوعة واكبت الإحداث و التطورات الحاصلة على أرض الواقع.

عن الكاتب

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

عدد المقالات : 100

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2013 لـ: ياسر الغسلان. من تطوير: Creative Unit

الصعود لأعلى